أولاد جرار : حشود يتقدمها عامل تيزنيت تشيع جثمان ضحية اعتداء مالي

أقيمت، زوال اليوم الجمعة بجماعة الركادة ( اولا جرار )، جنازة مهيبة لتشييع جثمان السائق المغربي حسين إدبلا بن ابراهيم ندلحويسين، الذي فارق الحياة نهاية الأسبوع الماضي في دولة مالي، إثر هجوم مسلح على قافلة تجارية تتكون من شاحنات مغربية للنقل الدولي.

وحرص حشد غفير من ساكنة دوار آيت الطالب يحيا بجماعة الرگادة اقليم تيزنيت،  يتقدمهم عامل الإقليم و الوفد المرافق له ، إلى جانب ساكنة قادمة من مختلف المناطق المجاورة، على حضور مراسيم التشييع بمقبرة دوار “أيت طالب إحيا”، بعد أداء صلاة الجنازة على الفقيد، مباشرة بعد صلاة الجمعة  وذلك وسط حضور أمني مكثف.

و كان جثمانا المغربيين ضحيتي الاعتداء الهمجي بمالي وصلا إلى المغرب صباح اليوم عبر مطار الدار البيضاء الدولي، حيث استعملت سيارتان لنقل الأموات في نقلهما إلى كل من جماعة الركادة و  آيت ملول ، تحت حراسة أمنية مشددة، حيث ووريا الثرى بمقبرة دوار “أيت طالب إحيا”، و بمقبرة المزار بايت ملول .