أربعاء الساحل : جمعيات تدق ناقوس الخطر و تطالب بوقف هجوم الرعاة الرحل على ممتلكات الساكن

وجّهت مجموعة من جمعيات المجتمع المدني بجماعة أربعاء الساحل إقليم تيزنيت ، شكاية إلى كل من عامل الإقليم و وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية  بتيزنيت بخصوص هجوم الرعاة الرحل على ممتلكات الساكنة بدواوير الجماعة .

ومما جاء في ذات الشكاية التي تتوفر ” تيزبريس ” على نسخة منها ، أن جمعيات المجتمع المدني بجماعة أربعاء الساحل تراقب عن كثب ، الإعتداءات التي تتعرض لها ملاك ساكنة مجموعة من الدواوير بالجماعة .

وأوضحت الشكاية ، أن شاحنات محملة بقطيع من الإبل والأغنام، توافدت بحر الأسبوع الماضي على المنطقة حيت إجتاحت حقول الصبار وأشجار الأركان والمزارع فلاحية بدون موافقة مالكيها.

وكشفت الشكاية أن هذه الإعتداءات ، طالت الاستيلاء على خزانات المياه حيت تم تكسير أبوابها بالإضافة إلى تخريب جدران الضيعات الفلاحية.

ونبّهت الجمعيات الموقعة على الشكاية داتها ،أن هذا الأمر سيتسبب إن لم يتوقف الرعاة عن هجومهم على ممتلكات ساكنة ، في نشوب إشتباكات بين الجانبين .
وأشارت الشكاية أن ما يحدث اليوم بالعديد من دواوير جماعة أربعاء الساحل، ما هو إلا جزء لا يتجزأ من الإعتداءات المتكررة التي تطال الساكنة وممتلكاتها، و تزامنها مع الإستعداد لإنطلاق الموسم الدراسي.

وقالت الشكاية أن الساكنة تتخوف من إختطاف فلذات أكبادها، و تهدد في أن في حالة عدم إجلاء الرحل عن الدواوير فإن آباء وأولياء التلاميذ سيمنعون أبنائهم من الإلتحاق بمقاعد الدراسة.

وأدانت الجمعيات المشتكية بشدة الإعتداءات الشنيعة الموجهة من طرف الرعاة الرحل في حق ساكنة دواوير الجماعة عامة. 

ولم يفت لنفس الشكاية أن تطالب السلطات المعنية التدخل لوضع حد نهائي لهذه الهجمات التي وصفنها بالتعسفية،داعية باقي الجمعيات بالساحل لرص الصفوف من أجل مواجهة هذه الاعتداءات .

واعلنت الجمعيات إستعدادها للانخراط في أي حملة نضالية لوقف إعتداءات الرعاة الرحل على الساكنة وممتلكاتها.