إنتحار سيدة يخلف صدمة بين سكان “تاسريرت”

أقدمت امرأة على وضع حد لحياتها شنقا داخل منزلها بدوار “تينزكيت” التابع لجماعة تاسريرت بدائرة تافراوت إقليم تيزنيت.

وقالت مصادر من محيط الهالكة أنها تبلغ سبعين سنة من عمرها،حيث تم العثور على جثتها مربوطة بحبل داخل منزلها من قبل أحد أفراد عائلتها يوم أمس الإثنين بعد أن كان يتصل بها مرات عدة دون أن تجيب على الهاتف، حيت دهب هذا الأخير الى منزلها ليستفسر ويسأل عنها ليجدها جثة هامدة معلقة.

هذا وقد هرعت السلطات المحلية المتمثلة في السيد قائد قيادة أملن والسيد الخليفة والدرك الملكي وتم فتح تحقيق في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المتخصصة، فيما تم نقل جثة الهالكة إلى مستشفى الحسن الثاني بمدينة أكادير قصد التشريح الطبي.

وحسب نفس المصادر فإنه من المحتمل ان تكون الأسباب اجتماعية ونفسية وراء الإقدام على هذا الفعل الانتحاري.