in

مواجهات دامية بين سكان تافراوت المولود ورعاة الرحل

شهدت جماعة تافراوت المولود، بإقليم تيزنيت، الخميس 8 شتنبر 2022، مواجهات دامية بين رعاة رحل وسكان المنطقة، ما أسفر عن إصابات عديدة

إندلعت هذه المواجهات منذ الساعات الأولى من صباح الخميس، أسفرت عن إصابة عدد من السكان بجروح متفاوتة الخطورة، حيث إستخدموا الرعاة خلالها الحجارة وأسلحة بيضاء.

وفور ذلك، أصدرت أغلبية المجلس الجماعي لتفراوت المولود بيانا استنكاريا، توصل، أنظر اسفله، تدين فيه اعتداءات الرعاة الرحل، موردا: “على إثر الاعتداءات الهمجية التي شهدتها منطقة تافراوت المولود ليلة أمس وفي الساعات الأولى من صباح الخميس 8 شتنبر 2022 ، حيث استباحت مجموعة من الرعاة الرحل أراضي وممتلكات الساكنة المحلية، وضعٌ استنجد فيه السكان بالسلطات المحلية والأمنية لرفع الضرر وإخلاء المنطقة من هؤلاء الرعاة”.

وأضاف البيان ذاته:”ولإيصال رسالتها، مارست الساكنة احتجاجها بشكل سلمي وطلبت من الرعاة مغادرة ممتلكاتهم وأطراف بيوتهم، إلا أن الجميع تفاجأ بهجوم مباغت لعناصر ملثمة على الساكنة ومحاصرة آخرين بعد قدوم سيارات رباعية الدفع من كل الاتجاهات، وأمطروا الساكنة بوابل من الحجارة وأصابوا عددا من المواطنين المحليين بجروح وكدمات متفاوتة الخطورة استدعت نقل أحدهم للمستشفى الإقليمي بتيزنيت، بالإضافة إلى سب وشتم المواطنين، متوعدين بقتل كل من يقف في وجوههم، مستعملين ألفاظا تنم عن عنصرية بغيضة وحقد دفين”.

وبناءً على هذه الوقائع المؤلمة، يقول المصدر ذاته، فإن فريق الأغلبية بجماعة تافراوت المولود يعلن “مساندته وتضامنه مع الساكنة على إثر ما تعرضت له من اعتداءات وتجاوزات لحقت بأجسادها وممتلكاتها ومواردها الطبيعية”.

وشدد البيان على تضامن الفريق مع رئيس الجماعة “إثر ما تعرض له من سب وشتم وتهديد بالقتل من طرف الرعاة الرحل، أثناء طلبه من الرعاة الابتعاد عن حقول وممتلكات الساكنة، ومع نائب رئيس الجماعة الذي تعرض لضربة غادرة بعد مفاوضاته للرحل من أجل المغادرة، استدعت نقله للمستشفى”.

وطالب المصدر نفسه السلطات الإقليمية والمحلية باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لحماية السكان والممتلكات الخاصة والعامة وحياة الأفراد من الاعتداءات التي يتعرضون لها من طرف الرعاة الرحل وقطعانهم، مع العمل على زجر المعتدين ومنتهكي القانون درءً لكل مظاهر الاحتقان والتوتر.

وأعرب فريق المجلس عن استنكاره الشديد لتهديد الأمن العام ولإهانة الدولة ومؤسساتها من طرف الرعاة الرحل، مشيدا بالمجهود المبذول من طرف مختلف السلطات المحلية والإقليمية لحل مشكل الرعاة الرحل بالمنطقة، ومطالبتنا للسلطات بترحيلهم عن المنطقة بشكل فوري وجذري.

وحذر المجلس الجماعي من التداعيات السلبية لتكرار الاعتداءات التي تُهدّد السلم الاجتماعي وأمن المواطنين بمنطقة تفراوت المولود، مطالبا السلطات الإقليمية بالتدخل الفوري للحيلولة دون تفاقم الوضع.

تافراوت المولود و تيزنيت ستنفجر بسبب الرعاة الرحل

بيان تنسيقية أكال للدفاع عن حق الساكنة في الأرض والثروة