بالتفاصيل.. هكذا تم العثور على جثة الطفل “عدنان”

تمكنت العناصر الأمنية، في الساعات الاولى من ليلة السبت، من العثور على جثة الطفل عدنان بوشوف الذي اختفى منذ أيام، وأطلقت حملة كبيرة للعثور عليه.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الطفل عثر عليه مدفونا داخل حديقة قريبة من الحي الذي يقطن به، وعلى جسمه علامات خنق واعتداء.

واوضحت المصادر ذاتها، أن العثور الى مكان الطفل الراحل تم مباشرة بعد القاء القبض على الجاني، وهو من دلهم عليه بعد اعترافه بالمنسوب اليه.

وتعود تفاصيل الواقعة، حسب المعطيات الأولية، الى يوم اختطاف الطفل، حيث قام الجاني الذي يقطن بالقرب من الحي في منزل يضم خمس شباب أخرين باستدراج عدنان الذي كان على معرفة به.

المنزل الذي يقطنه الجاني

واستغل الجاني كون زملاءه في السكن غير متواجدون بالبيت لالتزامات مهنية، ليقوم بالاعتداء على الطفل جنسيا، قبل أن يعمد على قتله خنقا ودفنه في الحديقة المجاورة لمنزله.

وتشير المعطيات الأولية للبحث إلى أن المشتبه فيه أقدم على استدراج الضحية إلى شقة يكتريها بنفس الحي السكني، وقام بتعريضه لاعتداء جنسي متبوع بجناية القتل العمد في نفس اليوم وساعة الاستدراج، ثم عمد مباشرة لدفن الجثة بمحيط سكنه بمنطقة مدارية.

وقد تم إيداع المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذا الفعل الإجرامي الذي كان ضحيته الطفل القاصر، والذي تم إيداع جثته بالمستشفى الجهوي بالمدينة رهن التشريح الطبي.