من نحن ؟

أدرار بريس جريدة إلكترونية مغربية تصدر من قلب جبال الاطلس الصغير. شعارنا:الجريدة الإلكترونية المغربية أدرار بريسصوت القرية وصدى الجبل منطلقاتنا و رؤيتنا :عموما يمكن إجمال رؤيتنا في كون الجريدة الإلكترونية أدرار بريس تسعى لتتبوأ دورا ومكانة ريادية ولتطور الرسالة الإعلامية الإلكترونية، وتمكن القراء من مادة نوعية تنهل من خصوصيات الجبل والقرية، سعيا لخلق تفاعل وتواصل عن قرب بين هؤلاء القراء وقضايا المجال الجهوي لجهة سوس ماسة أولا ثم الحدث الوطني بشكل أوسع. وكل ذلك عبر معالجة إعلامية متوازنة ملتزمة بالدقة والموضوعية والحياد ومراعاة تحقيق الإنسجام مع الجمهور الكبير من القراء ومكوناته الحضارية والحقوقية والإجتماعية والثقافية والسياسية والرياضية والبيئية.ميثاق الشرف :أدرار بريس Adrarpress جريدة إلكترونية تقدم خدمة إعلامية شعارها ” ترسيخ ثقافة القرب”، وعلى هذا الأساس يمكن اعتبار هذه الجريدة الإلكترونية منبرا إعلاميا تعدديا ينشد الحقيقة ويلتزم المبادئ المهنية، ويسعى لنشر الوعي العام بالقضايا التي تهم المتصفحين أبناء الجهة خاصة والمغاربة عامة، كما يسعى لأن يكون جسرا بين مختلف الثقافات التي تتشكل منها الجهة، بما يعزز حق الإنسان في المعرفة، وينشر قيم التسامح واحترام الحريات وحقوق الإنسان وتقريب المعلومة من المواطن مع نبذ كل أشكال التمييز القائمة على العقيدة أو العرق أو الجنس أو اللون، وإشاعة أفكار وقيم التعايش بين الأعراق والأديان وفضيلة الحوار بين الحضارات والدفاع عن السلم، كما ينبذ الموقع نشر كل ما من شأنه التحريض على الكراهية والحقد والعنف.وإن كون أدرار بريس صوتا للقرية وصدى للجبل يتجلى في طابع المادة التي سيتخصص فيها هذا المنبر، ذلك أنه في وطننا الحبيب ما تزال هناك حاجة إلى فضاءات تعبر من خلالها هموم مواطني القرى وساكني الجبل بما لهم من خصوصيات وفرادة في العيش والتفكير والنشاط. وبالتالي ستكون للمعلومة النابعة من قلب الجبال المغربية ومن وسط القرى أهميتها وجدتها وفعاليتها وتأثيرها، وستكون موجهة للرأي العام المحلي ثم الجهوي فالوطني عامة.ولأنها خدمة إعلامية نروم من خلالها أن تكون قيمة مضافة إلى الإعلام المحلي والوطني، فإنه لابد وأن تتأسس هي الخدمة على أسس أخلاقية ومهنية على شكل ميثاق شرف يحدد خطها التحريري ويرسم معالم مسيرتها وخطة عملها وسبل تعاملها وتدبيرها.كما أن رغبتنا في تكريس إعلام القرب، وتقريب المعلومة من المواطن يحتم علينا الرضوخ لخاصية محلية المعلومة وملائمتها مع الفئة المستهدفة من القراء. ومن هذا المنطلق عملنا على وضع تصميم مبدئي مرن لمختلف النوافذ التي ستكون لنا الإطار العام لجريدتنا الإلكترونية. وهو تصميم يراعي مبدأ التكامل والشمولية والتنوع ويغرف من كل فن طرف. ذلك أنه سنعمل من أجل الإحاطة بالخبر بمختلف تلاوينه: السياسي والإجتماعي والإقتصادي والرياضي…، كما سنسعى لإيصال صوت شباب ونساء القرى والجبال، وإتاحة الفرصة لهم للتعبير عن تطلعاتهم وإبداء آرائهم والتعريف بمشاكلهم وإكراهات محيطهم. ثم سنجعل من أدرار بريس نافذة للعالم على خصوصيات القرية والجبل : تراث، ثقافة، فن ، مهرجانات، تظاهرات، مؤهلات سياحية…كما نولي الجانب الجمالي أهمية كبرى فإننا سنسعى لأن تكون جاذبية القالب الإلكتروني جد مميزة، بأشكالها وتصاميمها وألوانها.